recent
أحدث المقالات

طرق فعالة للتغلب على الأرق وصعوبة النوم

كثير من الناس يعانون من الأرق وصعوبة في النوم، كم من شخص يذهب إلى فراشه لينام لكنه يظل مستيقظًا يتقلب عن يمينه وعن يساره حتي تشرق الشمس، لذا وجب علينا من خلال هذا المقال بموقع مقال دوت كوم أن نتطرق لهذا الموضوع الذى يعانى منه أغلبنا.

طرق فعالة للتغلب على الأرق وصعوبة النوم
 الأرق وصعوبة النوم

للتغلب على هذه المشكلة لابد لنا من معرفة أسبابها ومحاولة التخلص منها، بدلًا من التعامل مع الأعراض فقط كما يفعل الكثير من الناس، لأن هذا لن يجدي نفعًا على المدى الطويل، يجب التخلص من الأسباب التي تسبب الأرق وصعوبة النوم بصورة جذرية لتتحسن النتائج.

أسباب الأرق وصعوبة النوم بعمق: 

  • مشاكل التنفس مثل انقطاع النفس النومى، فالتنفس الصحيح يساعد على النوم ولن يستطيع الإنسان النوم جيدا اذا كان يعانى من مشكلة فى التنفس.
  • بعض الأدوية والعقاقير وكثرة تناول المنبهات مثل الكافيين.
  • الآلام، مثل الام الظهر والساقين والرقبة.
  • التوتر والإضطراب والتفكير الزائد، وهو أكبر الأسباب التي تسبب الأرق و صعوبة في النوم.
  • الإضطراب المصاحب للسفر.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الإفراط في ممارسة الرياضة قبل النوم، لأن هذا يزيد من معدل ضربات القلب مما يسبب صعوبة النوم.
  • التعرض للضوء الأزرق، عن طريق استخدام الهواتف المحمولة أو الكمبيوتر أو الحاسوب قبل النوم بساعة أو أقل مما ينتج عنه الإصابة بالأرق و مشاكل النوم.
  • الأكل في وقت متأخر قبل النوم خاصة الأكل العشوائي الغير صحي بكميات كبيرة قد يسبب صعوبة في النوم.
  • نقص هرمون النوم ( الميلاتونين ) وهرمون السيرتونين خاصة مع التقدم في العمر، وما يصاحبه من اضطرابات في الهرمونات.  

طرق غير فعالة يتبعها الكثير من الناس للتغلب على مشكلة صعوبة النوم:

  • الكحول، بعض الناس يشربون الكحول ظنًا منهم أنه سيساعدهم على الإسترخاء، والتخلص من التوتر، والنوم جيدًا، ولكنهم لا يعلمون حقيقة أن الكحول قد يساعدهم على الإسترخاء ولكنه يجعل نومهم متقطعًا ولا يمنحهم نوما عميقًا، لذلك فهم عندما يستيقظون لا يشعرون بالنشاط، حيث أن الكحول يسبب الأرق بشكل كبير، ويسبب اضطرابات فى الساعة البيولوجية، ويضعف التنفس ليلًا، وقد يسبب زيادة فى مشكلة انقطاع التنفس أثناء النوم لأنه يرخي العضلات الموجودة فى مؤخرة الحلق.
  • أدوية الحساسية المضادة للهيستامين، يتناولها بعض الناس من تلقاء أنفسهم وبدون وصفة طبية لتساعدهم على النوم، حيث أنها تجعلهم يشعرون بالنعاس، ولكن لا تتوفر أي بيانات تفيد بأن هذه الأدوية تحسن جودة النوم إطلاقًا.
  • أدوية النوم (المنومات) التي تصرف بوصفة طبية، تتوفر هذه الأدوية لعلاج مشاكل الأرق وصعوبة النوم، ولكن لا يصلح تناولها على المدى الطويل، فيمكن تناولها لمدة شهر على الأكثر، لأن من يستعملها لمدة طويلة سيحتاج دائمًا إلى زيادة الجرعة للحصول على نفس المفعول، كما أن لها آثار جانبية عديدة منها الخمول عند الإستيقاظ، وزيادة احتمالية الشعور بالنعاس خلال النهار، المشي خلال النوم، وغيرها.

طرق التغلب على مشكلة صعوبة النوم والأرق: 

  1. مشكلة انقطاع التنفس خلال النوم، سببها هو مقاومة الانسولين غالبًا، يمكن التغلب عليها من خلال اتباع نظام الكيتو واتباع الصيام المتقطع، وتناول فيتامين D3 قبل النوم لإنه يساعد على ضبط الساعة البيولوجية، مما يقلل من مشاكل الأرق أثناء النوم ويُحسن من حالة النوم والتمتع بنوم عميق.
  2. ينصح بتناول فيتامين D3 مع فيتامين B1 أو الخميرة الغذائية قبل النوم، في محاولة لتحسين جودة النوم والتخلص من صعوبة النوم والأرق.
  3. تناول البوتاسيوم قبل النوم حيث أنه يقلل من معدل ضربات القلب، ولابد من عدم الإفراط  في الرياضة قبل النوم، من أجل التغلب على الأرق ومشاكل النوم. 
  4. التركيز على التنفس بصورة منتظمة، ممارسة أسلوب الشهيق والزفير ببطء، لأن هذا يؤثر على الجهاز العصبى ويخلصك من حالة التوتر الذي يُسبب لك الأرق، مما يُساعدك على الإسترخاء والنوم بعمق.
  5. ممارسة الرياضة يوميًا، فهى تُحسن من حالة الجسم وعمل الأجهزة والغدد داخله، مما يؤدي إلى تحسين جودة النوم خلال الليل، لكن تجنب ممارسة رياضة كثيفة في الوقت الذي يسبق وقت نومك، حتى لا تتعرض لمشاكل النوم ومنها الأرق.
  6. تجنب التعرض للضوء الأزرق قبل النوم، واستبداله باستخدام المصابيح الحمراء أو المتوهجة من أجل التعرض للآشعة تحت الحمراء، أوالجلوس أمام المدفئة أو الخروج للتعرض للشمس لزيادة مستوى الميلاتونين الذي يساعد على النوم ليلًا.

ختامًا، الأرق شيء مؤلم بدرجة لا توصف، وأكثر من يشعر بهذا الإحساس الصعب هو من تعرض له، ولكن أغلب هؤلاء الناس الذين يتعرضون لمشاكل النوم مثل الأرق وغيره، هم الذين يتسببون في تعرضهم لصعوبة في النوم؛ وذلك من خلال تصرفاتهم الخاطئة التي بينها في هذا المقال. ومن هنا ينبغي الابتعاد عن هذا السلوك الخاطئ خلال يومهم، وأيضًا اتباع التعليمات والنصائح التي سردنها للتغلب على مشكلة صعوبة النوم والأرق.

لو أعجبك المحتوى تابعنا ليصلك كل جديد من هنا 

google-playkhamsatmostaqltradent