-->

أهم 6 نصائح للوقاية من سرطان القولون

أهم 6 نصائح للوقاية من سرطان القولون والمستقيم، وما يمكنكم فعله لتجنب الإصابة بهذا النوع من السرطانات سواء كنتم لم تصابوا به من قبل أو أُصبتم به سابقًا وتعالجت منه وتريدوا تجنب عودته.

أهم 6 نصائح للوقاية من سرطان القولون
الوقاية من سرطان القولون

الوقاية من سرطان القولون

يبقى القولون والمستقيم من أكثر المناطق في جسم الإنسان تعرضًا للإصابة بالسرطان، واحتمالية حدوث الأورام في القولون تكون أكبر من أعضاء أخرى بالجسم تعرضًا للسرطان.

6 أشياء عليك فعلها للوقاية من سرطان القولون

1. تناول الأطعمة الغنية بال(CLA)
فما هو ال(CLA)؟ هو حمض اللينوليك المقترن، هذا الحمض هو الحمض الدهني الطبيعي الوحيدالذي تقبله الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم؛ لخصائصه الثابتة المضادة للأورام. يوجد ال(CLA) في اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان، ولكن هنا تكمن معلومة مهمة بالنسبة لهذا الحمض، أن يكون مصدر اللحوم ومنتجات الألبان من الحيوانات التي تتغذى على الأعشاب، وليس تلك المغذاة على الحبوب الموجودة عادةً في متاجر البقالة المحلية.

للعلم إن بحثتم عن معلومات عن سرطان القولون، ستجدوا أن التوجه الطبي السائد هو تجنب اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان للوقاية من سرطان القولون دون التفريق ما إذا كان مصدر اللحوم ومنتجات الألبان من الحيوانات المغذاة على الأعشاب أو الحبوب. نحن نتحدث هنا عن اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان من الحيوانات المغذاة على الأعشاب لأنها غنية بال CLA؛ الذي يتمتع بخصائص مضادة للأورام.

2. الخضار ومنتجات الألبان المخمرة
أنصحكم بتناول الخضار ومنتجات الألبان المخمرة فهى مهمة جدًا، حيث تمتلك خصائص واضحة مضادة للسرطان عند الحيوانات، أنصح بتناول أطعمة مثل الكفير (لبن الفطر الهندي الرائب)، والكمتشي ( ملفوف وفلفل رومي مخمر)، والخيار المخلل، والزيتون المخمر. لقد أثبتت هذه الأطعمة تأثيرات مفيدة لحالات السرطانات والأورام.

تقوم الأمعاء بتخمير الكربوهيدرات بإستمرار خاصة الألياف، فهى تحول الألياف إلى أحماض دهنية قصيرة السلسلة؛ التي تُثبط مباشرة نمو سرطان القولون. إذاً للخضار ومنتجات الألبان المخمرة تأثير قوي مضاد للسرطان، أجعل الخضار المخمر (المخلل) أساسيًا في كل وجبة.

3. البروبيوتيك(البكتيريا الحميدة)
لهذا النوع من البكتيريا داخل جسم الإنسان تأثير على الخلايا السرطانية يُدعى بالاستماتة، أى أنه يدفع بالخلايا السرطانية إلى الانتحار، إذاً من المهم تناول البروبيوتيك بشكل منتظم، ابحثوا عن البروبيوتيك ذي الجودة العالية.

4. الصيام
يعد الصيام العنصر الأهم من بين هذه العناصر للوقاية من سرطان القولون، لِما له من تأثير تثبيطي لسرطان القولون. كما أنه يمنح القناة الهضمية فرصة لتعود لحالتها الطبيعية. يخفف من معدل التوتر و الإجهاد وتأثيرهما على القناة الهضمية والقولون بالأخص. يزيد الصيام من تنوع ميكروبات الأمعاء، فعند تجويع هذه الميكروبات فإنها تزداد قوة، إن 70% إلى 80% من الجهاز المناعي هو في الأمعاء.

5. الألياف التي تتحول إلى SCFA
تعمل الألياف التي تتحول إلى أحماض دهنية قصيرة السلسلة على ثبط نمو سرطان القولون بشكل مباشر، وهنا ننصح بألياف الخضار وليس الحبوب، وذلك لأن ألياف الحبوب تسبب الالتهابات. يُفضل الحصول على الألياف من الخضروات مباشرةً، خاصةً الخضروات الورقية منخفضة النشويات، فهى لها تأثير قوي مضاد للسرطان، وذلك لِما تحتويه من مغذيات نباتية، ونقصد هنا بالتحديد الخضروات الكرنبية كالملفوف والجرجير والبروكلي والفجل وغيرها، فهى تخفض بشكل كبير خطر الإصابة بسرطان القولون.
تعتبر الخضار سواء في حالتها الأولية أو بتخميرها لخلق نظام ميكروبيوم صحي من أهم الأطعمة الغنية بخصائص وقائية قوية ضد أورام القولون.

في النهاية، عرضنا لك عزيزي القارئ من خلال هذه المقالة 6 نصائح فعالة لصحة الجهاز الهضمي بشكل عام، ومهمة جدًا في منع حدوث سرطان القولون والمستقيم. 

مقالات اجتماعية - مقالات تنمية ذاتية - مقالات تقنية مقالات مالية - مقالات نفسية

جديد قسم : صحة وغذاء

إرسال تعليق