-->

الصيام أقوى مضاد للإكتئاب وبدون أثار جانبية

يعتبر الصيام أقوى مضاد للإكتئاب وبدون أثار جانبية أو مضاعفات، كما يحدث من خلال تناول الأدوية ومضادات الإكتئاب. الصيام ليس كما يظن البعض بإنه مضر بصحة الإنسان، وأن الصيام يؤثر سلبيا على الصحة الجسدية والنفسية، فالكثير من الدراسات أثبتت عكس ذلك؛ وما يقدمه الصيام من فوائد عديدة وأمور جيدة؛ التي من شأنها أن تؤثر على صحة الإنسان بشكل إيجابي .

فهل سيكون الصيام مضاد الاكتئاب الجديد ؟؟….

الصيام أقوى مضاد للإكتئاب وبدون أثار جانبية
الصيام أقوى مضاد للإكتئاب وبدون أثار جانبية 

الصيام أقوى مضاد للإكتئاب

سأحدثكم في هذا المقال عن إحدي الدراسات التي تتعلق بالإكتئاب، وكيفية علاجه والوقاية منه وتحسين الحالة النفسية، وهي دراسة مذهلة وتشمل ما من شأنه تحسين المزاج والتخلص من الإكتئاب وغيره من الاضطرابات النفسية.

كيفية عمل الصيام كأقوى مضاد للإكتئاب وبدون أثار جانبية

أولا تم التوصل في هذه الدراسة إلى أن الصيام يزيد من النشاط الإرسالي للأوركسن، الأوركسن هو أحد المواد الكيميائية في الجسم، فالأوركسن يعزز حالة اليقظة وهذا يمنحنا شعورا بالصحو، أما في حالات الإكتئاب لا نكون على قدر كبير من اليقظة؛ فاليقظة شعور معزز للمزاج ويعمل على تحسينه.

ثانيا يزيد الصيام من هرمون الدوبامين الذي يحسن شعورنا للأفضل، وهو الهرمون المرتبط بالسعادة والرغبة؛ لأن نقص الدوبامين وتراجع مستوياته يتسبب في الشعور بالحزن والإكتئاب، لهذا نجد أن الكثيرين لدي اتباعهم الصيام وبعد تخطيهم المرحلة الأولي؛ حيث مرحلة تحول الجسم إلي الكيتونات، فهذا يمنحهم شعورا جيدا جدا ويكونون أكثر سعادة بالطبع.

ثالثا قد يحفز الصيام من إفراز هرمون الأندروفين، وهو الهرمون الذي يمنح الشعور بالنشوة؛ أي الشعور بالمتعة،كما أنه يخفف من الشعور بالألم، فالبعض يعتبر الصيام طريقة للتخلص من الالتهابات والألم، فالشعور بالألم متعلق بحدوث الشعور بالإكتئاب. يزيد الصيام من عامل النسخ الخلوي  (CREB-TF)، وهو مركب يحفز بعض الجينات المحددة التي ترفع نسبة السيروتونين، وهذا المركب مرتبط بحدوث الاضطراب الاكتئابي الرئيسي، لدى فحص مرضى الاكتئاب الحاد يلاحظ تراجع في نسبة عامل ( CREB-TF ) أما الصيام فيرفع نسبته.

رابعا يرفع الصيام كذلك من عامل التغذية العصبية المستمر من الدماغ ( BDNF )، حيث يعزز هذا العامل من نمو خلايا الدماغ الجديدة. 

جميع هذه العوامل تتحفز عن طريق الصيام، وفي المقابل، نجد ملحقات تحذيرية على أدوية الأمراض النفسية لأنها تنطوي على أثار جانبية خطيرة، ناهيكم أنها لا تعالج السبب الجذري للمشكلة؛ وسرعان ما يتم تعاطي مضاد الاكتئاب يتحتم عندها أخذ المزيد منه كي يجدي نفعا، وقد تضطر الحالة إلي إضافة نوع آخر قبل أن تدركوا أنه لم يجد أى نفع، فلم إذا لا نلجأ إلي خيار آمن يتمتع بفعالية كبيرة فضلا عن أنه طبيعي.

اخترنا لك: أشياء تغير النفسية للأفضل

مضادات للإكتئاب طبيعية بجانب الصيام

- السمك وزيت كبد الحوت الغنية بأحماض (EPA) و (DHA)، وهي أحماض معروفة باحتوائها على خواص مضادة للإكتئاب.

- فيتامين (D) كذلك معروف بقدرته على التخلص من الاكتئاب.

- الكولين و البيض، فالبيض يحتوي على الكولين التي تدخل في تركيب الدماغ، كما يحتوي البيض علي عناصر غذائية عديدة من شأنها تحسين المزاج.

- يعد الكركم أيضا مضاد أكسدة فعال ومفيد كمضاد للإكتئاب أيضا.

- هذا وقد خضعت الحمية عالية الدهون لبعض الأبحاث فهي مفيدة لحالات الاكتئاب، أما آثار الحمية منخفضة الدهون فمن شأنها زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب إلي غير ذلك من المشاكل الإدراكية. 

- وأخيرا اتباع حمية الكيتو الصحية، وما تحدثه من تغيير في حالة الجسم، واعتماده على الكيتونات كمصدر للطاقة بدلا من السكر؛ وما يعود ذلك بالنفع على الجسم والدماغ، مما يحسن من الحالة النفسية والتخلص من الاضطرابات النفسية ومنها الإكتئاب.

هذه أفضل مضادات الإكتئاب الطبيعية التى تخلصكم من جميع الاضطرابات النفسية وليس الإكتئاب وحده وتعمل على تحسين المزاج والشعور بالسعادة وبدون ترك أثار جانبية بالجسم، ولكن يبقى الصيام هو أقوى وأفضل مضاد للإكتئاب، وذلك لقلة آثاره الجانبية، وفوائده العديدة للجسم من خسارة الوزن، والتخلص من الشعور بالجوع المستمر، ومساهمته في عملية الالتهام الذاتي، وما ينتج عن هذه العملية من تعزيز لجهاز المناعة لدى الإنسان، و تطهير الجسم من السموم والطفيليات الضارة، وغيره الكثير لذلك يعتبر الصيام أقوى مضاد للإكتئاب.

المصدر

مواضيع قد تهمك

علامات مرض السكري التحذيرية السبع التى تبدو على الجلد

العلاج النفسي بالوعى : أفضل علاج نفسي 





جديد قسم : نفسية

إرسال تعليق