-->

تأثير تناول الكافيين على حجم الجنين

سنتناول في هذا المقال دراسة تشير إلى تأثير تناول الكافيين على حجم الجنين، حيث أنه قد يؤدي إلي صغر حجم الجنين وقلة وزنه؛ حتى وإن كان معدل تناول الكافيين معتدل وبالحد المسموح به.
تأثير تناول الكافيين على حجم الجنين
تأثير تناول الكافيين على حجم الجنين

تأثير تناول الكافيين أثناء الحمل على حجم الجنين 

أظهرت دراسة أجراها باحثون في المعاهد الوطنية للصحة؛ أن النساء الحوامل اللاتي تناولن ما يعادل نصف كوب من القهوة يوميا في المتوسط، كان لديهن أطفال أصغر قليلا من النساء الحوامل اللاتي لم يستهلكن المشروبات التي تحتوي على الكافيين ( مثل القهوة أو الشاي ).
وجد الباحثون انخفاضات مماثلة في الحجم، وكتلة الجسم النحيلة للأطفال؛ الذين تستهلك أمهاتهم أقل من 200 ملليجرام من الكافيين يوميا (أي حوالي فنجانين من القهوة)، يعتقد أن هذه النسبة تزيد من المخاطر على الجنين. يمكن أن يؤدي صغر حجم المواليد إلي زيادة خطر إصابة الأطفال بالسمنة، وأمراض القلب والسكري في وقت لاحق من حياتهم.
وقاد الباحثون كاثرين إل جرانتز، دكتوراه في الطب، ماجستير من قسم أبحاث صحة السكان الداخلية، في المعهد الوطني للصحة يونيس كيندي شرايفر التابع للمعاهد الوطنية لصحة الطفل والتنمية البشرية. تظهر الدراسة في JAMA Network Open.
وقال الدكتور جرانتز:" إلي أن نتعلم المزيد، تشير نتائجنا إلى أنه قد يكون من الحكمة الحد من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، أو التخلي عنها أثناء الحمل. من الجيد أن تستشير المرأة الحامل أطبائها حول تناول الكافيين أثناء الحمل ".

مدى تأثير الكافيين على حجم و صحة الجنين 

ربطت دراسة سابقة بين تناول الحوامل كمية من الكافيين المرتفع (أكثر من 200 ملليجرام من الكافيين يوميا) ، وبين كون الأطفال صغار السن بالنسبة لعمر الحمل (مرحلة الحمل) ، أو المعرضين لخطر تقييد النمو داخل الرحم ، كونهم في أدنى نسبة 10 مئوية للرضع من نفس عمر الحمل. ومع ذلك، فقد أسفرت الدراسات التي أجريت على الاستهلاك اليومي المعتدل للكافيين (200 ملليجرام أو أقل) أثناء الحمل عن نتائج مختلطة. وجد البعض مخاطر عالية مماثلة لانخفاض الوزن عند الولادة ونتائج ولادة سيئة أخرى، بينما لم يجد آخرون مثل هذه الروابط. لاحظ مؤلفو الدراسة الحالية أن العديد من الدراسات السابقة لم تأخذ في الاعتبار العوامل الأخرى؛ التي يمكن أن تكون ذات تأثير علي حجم المواليد، مثل التباين في محتوى تناول الكافيين في المشروبات المختلفه كالمياه الغازية، القهوة، أيضا تدخين الأم أثناء الحمل.
 
من أجل دراستهم، قام المؤلفون بتحليل بيانات أكثر من 2000 امرأه متنوعة في 12 موقعا اكلينيكيا، تم تسجيلهن من 8 إلي 13 أسبوعا من الحمل. كانت السيدات الغير مدخنات ولم يكن لديهن أي مشاكل صحية قبل الحمل. من الاسبوع العاشر إلي الاسبوع الثالث عشر من الحمل، قدمت السيدات عينة دم تم تحليلها لاحقا لمعرفة تأثير الكافيين والبارازنتين (وهو مركب ينتج عندما يتحلل الكافيين في الجسم). أبلغت السيدات أيضا عن استهلاكهن اليومي للمشروبات المحتوية علي الكافيين ( القهوة و الشاي و المشروبات الغازية و مشروبات الطاقة) خلال الأسبوع الماضي، مرة واحدة عند التسجيل ودوريا طوال فترة الحمل.
بالمقارنة مع الأطفال المولودين لنساء ليس لديهن مستويات كافية من الكافيين في الدم أو أقل منه، كان الأطفال المولودون لنساء كانت لديهن أعلى مستويات للكافيين في الدم عند التسجيل، أخف بمعدل 84 جراما عند الولادة (حوالي 3 أونصات)، وأقصر حوالي 44 سم (حوالي 17 بوصه)، ومحيط رأس ذا حجم أصغر بمقدار 28 سم (حوالي 11 بوصه).


بناءا على تقديرات النساء الخاصة بالمشروبات التي شربنها، فإن النساء اللاتي تناولن حوالي 50 ملليجرام من الكافيين يوميا (أي ما يعادل نصف كوب من القهوة)،  كان أطفالهن أخف وزنا من بمقدار 66 جراما (حوالي 2.3 أوقية)؛ من الأطفال المولودين لغير مستهلكين الكافيين. وبالمثل، فإن الأطفال الذين يولدون لمستهلكي الكافيين لديهم أيضا محيط فخذ أصغر بمقدار 32 سم (حوالي 13 بوصه).
وأشار الباحثون في دراسة إلي أن تناول الكافيين يعتقد أنه ذات تأثير على الأوعية الدموية في الرحم والمشيمة، حيث قد يسبب انقباضها، مما قد يقلل من إمداد الجنين بالدم ويثبط النمو. كما يعتقد الباحثون أن تناول الكافيين يمكن أن يعطل هرمونات الإجهاد لدى الجنين، مما يعرض الأطفال لخطر زيادة الوزن بسرعة بعد الولادة، والسمنة في وقت لاحق من الحياة وأمراض القلب والسكري أيضا.
استنتج المؤلفون أن النتائج التي توصلوا إليها، تشير إلى أنه حتى الاستهلاك المعتدل للكافيين قد يتوافق مع انخفاض نمو الجنين.
 
وأخيرا، يتبين لنا مدى تأثير تناول الكافيين على حجم الجنين بشكل خاص، وصحته بشكل عام، أيا كانت نسبة تناول الحامل للكافيين. لهذا ننصح الأم الحامل بتجنب عنصر الكافيين بكل منتجاته، لتجنب إلحاق الضرر بالجنين أثناء الحمل أو الولادة أو ما بعد الولادة.

قد يهمك أيضا:

جديد قسم : صحة وغذاء

إرسال تعليق